السبت، 31 ديسمبر، 2011

السبت، 8 أغسطس، 2009

[ الإيجور بين مذابح الصين وغفلة المسلمين!.. ]

هل سمعتم بكاء الأرض وأنين السّماء؟
ألتفت يمنة ويسرة..
أنظر هنا وألقِ البصر هناك..
فلا أكاد أجد أحدًا يذكرهم..!
هناك الجرح لم يبرأ..
يتامى.. أشربوا الألم قهرًا..
هناك.. لهم أموات وثكلى وأسرى..
في كل ركن..
جثث وأشلاء ودماء..
وَأجزَاءٌ متناثرة لا تُعرف أهي لذي الطفل أم لذاك..!..
في كل درب..
نساءٌ تسبى.. أمهاتٌ ثكلى.. ودماءٌ تراق..
فِي كل بيت وجوه شاخت تبكي الفراق..!!
هناك..الصّراع بين الحق والباطل..
الحقيقة المتجلية التي طالما حاول أعداءُ الله أن يطمسوها..
أبجديات الكره الدفين..
تغلغل بأعماقهم وتتوارثها أجيالهم جيلا بعد جيل..
هُناك فقط..
مأساةٌ لم تشرق فيها الشّمس..
مأساةٌ مغلفةٌ بصمتٍ وجهلٍ وكتمان..!
وأمام ينابيع الهم..
وبحارٌ من الدّم..
قلما نجد من يدواي جراحهم.. أو يحمي أعراضهم.. ويهتم!!..
هذا لمن كان له عَنهم علم!!..
ويوم سمع بعض منّا عنهم.. ورُبّما أدرك قضيّتهم ووعاها..
امتلأ بأفكار شتات ثم سالت من عينيه دمعات..
وحرقةٌ كَوتِ الفؤاد.. فدمهم نارٌ والحقيقة لفحات..!
أشباح الحيرة تتمسك بي.. لم هم قضية منسية؟

وإنّه لعارٌ عَلى أتباع الاسلام أن لا يعرِفوا عن مأساةِ الايغور..!!
هنَا صرخةٌ من صَرخاتِ الحقيقة..
هنا منبرٌ لنداءاتِ الأرضِ الدّفينة..هُنا احتضانٌ لمعاناتهم.. ودعمهم أمام التعتيم الاعلامي!!..
هُـنـا ..قضيةٌ تتبنّاها [ .. الحقيقة .. ]..~
ملف بسيط جدير بالقراءة عن الايغور ~

يمكن تنزيله من (( هذا الرابط ))

http://www.4shared.com/file/121736966/e8ea9412/14__-___-____2009.html

أو من هنا ...

http://up4.m5zn.com/download-2009-8-1-06-mkdjn30qr.pdf

أو من هنا ...

http://www.rofof.com/8iktjz1/14_alhqyqh.html

السبت، 28 فبراير، 2009

آه.. لو يعلم أبو جهل !


كنت أنظر إلى هذه الجموع الغفيرة ؛ والأفواج العظيمة من بني آدم ؛ على اختلاف ألوانهم ؛ وألسنتهم ومشاربهم ومذاهبهم ؛ فأقول في نفسي : كلهم أتوا بدعوة رجل واحد ؛ مر عليه أيامٌ عصيبة في مكة ؛ وهو في قمة الهم والغم ؛ وحيدا مستخفيا محاربا من قبل أقرب الناس إليه ؛ عشيرته وقومه ؛ بل وعمه أبي لهب ... أتوا بدعوته صلى الله عليه وسلم .. بعد أن ذاق الأمرين في سبيل إخراج العباد من عبادة العباد والأصنام والأوثان.. إلى عبادة رب العباد الواحد الديان ..كنت أتلفت وأقول : هل يراني من أحد ؟! ؛ أتلفت لأرى (شعب أبي طالب ) الذي كان فيما مضى يوازي ( حصار حماس) في ( فلسطين) اليوم ! ؛ مع الفروق في التقنيات .. وقد مكث فيه صلى الله عليه وسلم ثلاث سنين .. ثلاث سنين لم ير فيها الكعبة ؛ ولا طاف بها ولا استلم الحجر ؛ ولا صلى في الحجر . كان أبو طالب عمه يغير مكان فراشه صلى الله عليه وسلم كل ليلة ؛ كي لا يفطن له بعض خفافيش الظلام من مشركي مكة فيغتالوه . ثلاث سنين ..ما طاب له فيها طعام ولا شراب ولا منام .. وكل جريمته لديهم أنه أراد إعزازهم ؛ ورفع جباههم عن أعتاب الأصنام .. فحاربوه وعزلوه في شعب أبي طالب مع من دخله معه من أهله ؛ بموجب تلك الصحيفة الظالمة التي خطتها أيدي الكفر قديما ؛ وعلقت في جوف الكعبة ؛ تذكرك اليوم بالقرارات الدولية الظالمة التي تصب في مصالح الغرب فقط ؛ وتدعو إلى محاربة ومقاطعة المسلمين وإعلان الحصار عليهم سنوات طوال . بذنب رجل واحد ؛ يذهب الملايين من الناس رضى لأهواء الكفار .. فما أشبه الليلة بالبارحة ..كان صلى الله عليه وسلم وأهله وذووه يقتاتون في الشعب مما يبعث إليهم سرا من بعض الذين كانوا يتألمون لوضعهم ؛ ويخالفون قومهم في جورهم ؛ كحكيم بن حزام الذي كان يبعث بالطعام إلى عمته خديجة رضي الله عنها ؛ وان يكن حكيم قد أسلم بعدذلك رضي الله عنه ؛ فأين من يفعل ذلك اليوم بمن هم في ( فلسطين ) ومن يستطيع؟! ؛ خرق حصارهم. تلفّتّ لأرى الشعب فلم أره ؛ فتذكرت أن ذلك الشعب وعذاب من كان به قد ذهبت به السنون ؛ ولم يبق إلا نور الإيمان يشع من هذه البقعة إلى أرجاء المعمورة .والتفتّ لأرى أبا قبيس والقعيقعان ! أتعلمون ما أبو قبيس ؟ إنه أعظم جبل بمكة هو وأخوه القعيقعان . وهما الأخشبان اللذان أراد ملك الجبال إطباقها على رؤوس مشركي مكة لما عاد النبي صلى الله عليه وسلم من رحلة الطائف مهموما مغموما ؛ انتقاما له عليه الصلاة والسلام ؛ لكنه أبى ؛ وقال - بمثالية ما سمع التاريخ بمثلها – ولن يسمع : لا ..بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا . وقد فعل الله ذلك .لكنني لم أر أبا قبيس ولا القعيقعان ؛ فتطاولت – على قصر قامتي – وأنا في صحن الطواف ؛ لعلي أرى حراء .. ومن يجهل حراء ؟! .. قال فيه الأخ الفاضل ؛ حسان الصحوة ! الدكتور / عبدالرحمن العشماوي :طب يا حراء فأنت أول بقــعة في الأرض سوف تبوء بالأخبارأسمعت شيئا يا حراء عن الفتى أقرأت عنه دفاتر الأخــــيارأول بقعة في الأرض باءت بأخبار السماء؛عندما نزل جبريل عليه السلام ؛الأمين الذي تخونه الرافضة ! ؛ على قلب سيد الأنبياء ؛ ونشر الله منها رحمته ونور وحيه إلى الأحياء . أول بقعة سمعت اقرأ ..اقرأ فديتك يا محـمد عــندما واجهت هذا الأمر باستفساروفديت صوتك عندما رددتــها آيا من القرآن باسم الباريوفديت صوتك خائفا متهدجـا تدعو خديجة أسرعي بدثارتذكرت وأنا أحاول رؤية حراء ؛ كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يرى منه الكعبة ؛ فيجمع بين الخلوة بربه عز وجل ؛ ورؤية بيته العتيق ؛ وكأنه لا يريد منظر الكعبة أن يغيب عن ناظريه طرفة عين .. وكان يتحنث في حراء الليالي ذوات العدد ؛ حتى أتاه أمر ربه كما روت عائشة الصديقة رضي الله عنها وعن أبيها وإن رغمت أنوف الروافض .. فهم :شر من وطأ الحصى من كل إنس ناطق أو جان ..كما قال طبيب القلوب ابن القيم رحمة الله عليه .. .. فلم أر حراء .. ولم أستطع ذلك .. وما رأيت إلا تلك العمارات الشاهقات ؛ التي أنشئت لسكنى من أراد زيارة بيت الله العتيق .. إغاظة لأبي جهل ! ..

لولا الحياء وأن يصمني بعضكم بالجنون لقلت إنني أردت أن أرفع صوتي :يا أبا جهل .. يا فرعون الأمة لكنني خفت أن يقبض علي الناس لأنني قطعت على العابد عبادته .. وعلى الطائف طوافه وعلى القاريء قراءته .. فيمسك بي هؤلاء فيقيدوني بالحديد .. ثم يبعثوا بي إلى ( شهار ) لا لأتمتع بالجو العليل الممطر في الطائف هذه الأيام ؛ بل لأحل نزيلا على (مستشفى الأمراض النفسية ) فيحتار في الأطباء لأنهم سيقابلون أول مريض يبحث عن أبي جهل بعد ألف وأربعمائة عام وثلاث وعشرين سنة ! .. بحثت عن أبي جهل وعن ناديه وعن بيته ، فلم أجد أحدا يدلني عليه ولا عليها؛لأنها أصبحت نسيا منسيا . ولو سألت أحدا من الناس وخصوصا من غير بلاد العرب ؛ أتعرف أبا جهل بن هشام ! لربما قال :لا .. ولا أعرف أين يسكن ! .آه .. لو يسمعني أبو جهل ؛ لناديته : هل أخزاك الله ؟ انظر إلى هذه الأمواج من البشر ؛ كيف قدمت على رغم أنفك ,وأنوف مساعديك من الملأ .. من كل فج عميق ؛ تحارب اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى وهبل ؛ وإسافا ونائلة آه لو يعلم أبو جهل ؛ أن التاريخ قد نسي مكان منزله وآثار عداوته للنبي صلى الله عليه وسلم ؛ وحفظ موقع معركة بدر وقليبها الذي أنتنته جثته ؛ حينما ألقاه به النبي صلى الله عليه وسلم ؛ بعدما احتفل غلمان الصحابة معاذ ومعوذ إبنا عفراء بقتله واحتز رأسه ابن مسعود رضي الله عنهم أجمعين ؛ وبشروا بقتله النبي صلى الله عليه وسلم ففرح فرحا شديدا وقال : « هذا فرعون هذه الأمة.. » .. ثم وقف على القليب ؛ وبه جثث طغمة الكفر والشرك ؛ معنفا لهم ؛ وكان مما قال لهم : هل وجدتم ما وعد ربكم حقا ؟ فإننا وجدنا ما وعدنا ربنا حقا قال عمر رضي الله عنه : ما تكلم يا رسول الله من جيف قد أرمت .. قال صلى الله عليه وسلم :« ما أنت بأسمع لما أقول منهم غير أنهم لا يستطيعون أن يجيبوني ..

»آه .. لويعلم ابو جهل .. أن عقبة بن أبي معيط المجرم الآخر قد قتله النبي صلى الله عليه وسلم كافرا بعد بدر صبرا ؛جزاء محاربته لله ولرسوله ..ولم ينفعه وده وصديقه .. وخليله الطاغوت أبي بن خلف الجمحي ..الذي أطاعه في ترك الإيمان بالله ورسوله وأضله بعد الهدى .. وقد قتله النبي صلى الله عليه وسلم أيضا .. وكأنني به يوم القيامة يعض على كلتا يديه ويدخلهما في فيه ندما وحسرة ولعنة لأبي بن خلف .. { ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا يا ويلتى ليتني لم أتخذ فلانا خليلا لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا }

آه .. لويعلم ابو جهل أن عتبة بن ربيعة وأخاه شيبة والوليد بن عتبة وأبا لهب والوليد بن المغيرة ؛ وأمية بن خلف .. وغيرهم من ملأ قريش ؛ قد محيت آثارهم فلم نعد نستدل على منازلهم ؛ وأنديتهم ؛ ولم نجد لهم أثرا .. فما أغنت عنهم آلهتهم التي كانوا يعبدون شيئا .. ولا أغنى عنهم جاههم وكفرهم بالله وعداوتهم لرسوله صلى الله عليه وسلم .. فتبا لهم وسحقا ..لو يعلم أبو جهل أن الله تعالى قد استجاب دعوة رسوله صلى الله عليه وسلم فأخرج الله من أصلاب المشركين العتاة من عبد الله وحده ولم يشرك به شيئا .. وأعزه الله بالإسلام وأعز الله به الإسلام .. منهم : عكرمة بن أبى جهل .. الشهيد البطل أخرجه الله من صلب أبي جهل اللعين .. ومنهم .. سيف الله المسلول خالد ؛ خرج من صلب العتل الزنيم ! الوليد بن المغيرة الذي { فكر وقدر فقتل كيف قدر ثم قتل كيف قدر ثم نظر ثم عبس وبسر ثم أدبر واستكبر فقال إن هذا إلا سحرٌ يؤثر إن هذا إلا قول البشر } هذا الذي سيصلى سقر ؟ أتدرون ما سقر { لا تبقي ولا تذر لواحةٌ للبشر عليها تسعة عشر }وأخرج الله من صلب عتبة بن ربيعة ؛ هند بنت عتبة .. وأخرج من بين ترائبها : معاوية رضي الله عنه وأرضاه؛ أول ملوك الإسلام ؛ وكاتب وحي النبي صلى الله عليه وسلم وأخو زوجته أم حبيبة بنت أبى سفيان واسمها رملة ..وخرج من صلب عقبة ؛ الوليد بن عقبة بن أبي معيط .. وغيرهم كثير .. فيا من تذهب إلى مكة .. البلد الحرامإن زرت بيت الله تبغي رضا أو تشتكي هما وحزنا لا تنس .. أن تتأمل فيما ذكرت لك .. وكيف أن الله تعالى أعز جنده ؛ ونصر عبده ؛ وهزم الأحزاب وحده .. فلا إله إلا الله وحده

سهام الليل الصائبة


إنها تلك الدعوات الصادقة التي يطلقها عباد الله المخلصين بقلوب خاشعة ، ونفوس واثقة ، وألسنة صادقة ، وعيون دامعة ، وهم يرفعون أيديهم الطاهرة لترتفع الدعوات الصادقات إلى رب الأرض والسموات ، الذي يجيب المضطر إذا دعاه ، ويكشف السوء عمن ناداه . فالدعاء عبادة روحية عظيمة يلجأ فيها المخلوق الضعيف إلى الخالق العظيم ، بعد أن تنقطع به الأسباب وتنعدم عنده الحيل ولا يجد له ملجأ إلا إلى الله الواحد جل جلاله ، فيتوجه بقلبه وقالبه إلى الله سبحانه ليجد عنده ما لم يجد عند أحد من البشر . والدعاء أكرم شيء عند الله سبحانه لما جاء في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ليس شيءٌ أكرمَ على الله سبحانه من الدُعاء " اخواني لا تبخلوا بالدعاء لاخواننا الاسرى ولا تنسيكم حوادث الدهر والايام عن الدعاء لهم .
اللهم انا نشهد بانك انت الله لا اله الا انت الواحد الاحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد اللهم يا ربنا ويا مولانا ويا سميع الدعاء يا ذا المن والعطاء يا ذا الجلال والاكرام يا حى يا قيوم يا بديع السموات والارض ويا رحمن الدنيا والاخرة ورحيمها اللهم يا ربنا ويا مولانا ويا سيدنا ويا الهنايا من يسمع كلامنا ويرى مكاننا ويعلم سرنا وجهرنا لا اله الاانت سبحانك انا كنا من الظالمين لا اله الا انت سبحانك ما عبدناك حق عبادتك لا اله الا انت سبحانك ما شكرناك حق شكرك لا اله الا انت سبحانك ما قدرناك حق قدرك اللهم يا غياث المستغيثين أغثنا، ويا جار المستجيرين أجرنا اللهم بقوتك وعزتك وجبروتك اللهم يا حي يا قيوم فكّ قيد أسرانا اللهم وردهم إلى ديارهم و أهلهم سالمين غانمين غير خزايا ولا مفتونين، عاجلا غير آجل يا أرحم الراحمين اللهم فرج همهم واربط على قلوبهم وثبت أقدامهم واجعلهم من الصابرين، اللهم لا تحرمنا اجرهم ولا تفتنا بعدهم واجمعنا بهم يا ارحم الرحمين يا حى يا قيوم ،،قلت حيلتنا ولا نملك الا الدعاء فلا تردنا خائبين واجمعنا يا ربنا باخواننا الاسرى اجمعين يا رب يا رب يا حنان يا منان يا ذا الجلال والاكرام يا حى يا قيوم وقفنا ببابك يا ربنا فلا تردنا خائبين يا ربنا يا ارحم الراحمين ارحم دموع الصغار حزنا على فراق اباءهم ودموع الثكالى حزنا على فراق ازواجهم ياربنا يا سميعا لشكاتنا ويا مجيبا لدعواتنا يا ارحم الرحمين .
قولوا يا اخوانى امين وادعوا لهم

الجمعة، 27 فبراير، 2009

الجنود المسلمون في جيش هتلر : صور عجيبه ؟؟؟

في سيرة الحاج أمين الحسيني مفتي فلسطين وجدت هذه الصور الغريبة والمعلومات الأغرب كذلك طبعا في تلك الفترة كان هتلر يريد دعم الثوار العرب ضد أعداءه البريطانيين والفرنسيينونتيجة لنشاطاته اضطر الحاج أمين للهرب من فلسطين واستقر في ألمانيا النازية عده سنوات
الشيخ أمين الحسينى وأدولف هتلر


الجنود الألمان يؤدون الصلاة جماعه

صورة أخرى أثناء التسليم؟؟عام 1943


جنود المان مسلمون يقرؤون كتاب عن الإسلام واليهودية


الشيخ أمين الحسيني مع جندي ألماني مسلم من أصل بوسني


جنود المان مسلمون يقرؤون كتاب عن الإسلام واليهودية


جندي آخر يعلق صوره مفتي القدس


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ همسات... أعذب الكلمات ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

همسات... عذب الكلام من قول الإمام...
هى كلمات لكنها ليست كالكلمات ، إنها أحرف من نور صاغها الأمام الشهيد، خرجت من قلب صدوق فلامست أوتار القلوب ، صدق الله فصدقه الله ، فجعل من كلماته نبراسا يضئ الطريق فهدى الله به قلوب ألامه ،رحمك الله إمامنا الحبيب ووفاء له ادعوكم لمشاركتى أعذب الكلمات التى صاغها الإمام الشهيد حسن البنا حتى نوفى له قدره ونساهم ولو بالقليل فى التعريف بإمامنا الجليل فـرُب مبلغ أوعى من سامع ورُب حامل فقه إلى من هو أفقه منه . نفع الله بنا الإسلام وجزى الله الإمام عنا خير الجزاء.
الهمسة الأولى
عـاطــفة
قال الإمام: "و نحب أن يعلم قومنا أنهم أحب إلينا من أنفسنا ، و أنه حبيب إلى هذه النفوس أن تذهب فداء لعزتهم إن كان فيها الفداء ، و أن تزهق ثمنا لمجدهم و كرامتهم و دينهم و آمالهم إن كان فيها الغناء، و ما أوقفنا هذا الموقف منهم إلا هذه العاطفة التي استبدت بقلوبنا و ملكت علينا مشاعرنا ، فأقضت مضاجعنا ، و أسالت مدامعنا ، و إنه لعزيز علينا جد عزيز أن نرى ما يحيط بقومنا ثم نستسلم للذل أو نرضى بالهوان أو نستكين لليأس ، فنحن نعمل للناس في سبيل الله أكثر مما نعمل لأنفسنا، فنحن لكم لا لغيركم أيها الأحباب ، و لن نكون عليكم في يوم من الأيام."
نقلا عن "رسالة إلى اى شئ ندعوا الناس"
الهمسة الثانية
أيها الشباب
قال الامام: "لقد آمنا إيمانأ لا جدال فيه ولا شك معه، واعتقدنا عقيدة أثبت من الرواسى وأعمق من خفايا الضمائر، بأنه ليس هناك إلا فكرة واحدة هي التي تنقذ الدنيا المعذبة وترشد الانسانية الحائرة وتهدي الناس سواء السبيل، وهي لذلك تستحق أن يضحى في سبيل إعلانها و التبشير بها وحمل الناس عليها بالأرواح والأموال وكل رخيص وغال، هذه الفكرة هي الاسلام الحنيف الذي لا عوج فيه ولا شر معه ولا ضلال لمن اتبعه"
نقلا عن "رسالة الى الشباب"
الهمسة الثالثة

أيها الشباب
قال الامام: "إنما تنجح الفكرة إذا قوي الايمان بها، وتوفر الإخلاص في سبيلها، وازدادت الحماسة لها، ووجد الاستعداد الذي يحمل على التضحية والعمل لتحقيقها. وتكاد تكون هذه الأركان الأربعة: الايمان، والإخلاص، والحماسة، والعمل من خصائص الشباب. لان أساس الايمان القلب الذكي، وأساس الاخلاص الفؤاد النقي، وأساس الحماسة الشعور القوي، وأساس العمل العزم الفتي، وهذه كلها لا تكون إلا للشباب. ومن هنا كان الشباب قديمآ و حديثأ في كل أمة عماد نهضتها، وفي كل نهضة سر قوتها، وفي كل فكرة حامل رايتها "إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى " الكهف. ومن هنا كثرت واجباتكم، ومن هنا عظمت تبعاتكم، ومن هنا تضاعفت حقوق أمتكم عليكم، ومن هنا ثقلت الأمانة في أعناقكم. ومن هنا وجب عليكم أن تفكروا طويلا، وأن تعملوا كثيرآ، وأن تحددوا موقفكم، وأن تتقدموا للإنقاذ، وأن تعطوا الأمة حقها كاملا من هذا الشباب."

نقلا عن " رسالة الى الشباب "
الهمسة الرابعة

دعوتنا
قال الامام: "الحمد لله , وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .أحييكم بتحية الإسلام تحية من عند الله مباركة طيبة , فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.
أيها الإخوان المسلمون ...
أيها الناس أجمعون...
في هذا الصخب الداوي من صدى الحوادث الكثيرة المريرة , التي تلدها الليالي الحبالى في هذا الزمان ,وفي هذا التيار المتدفق الفياض من الدعوات التي تهتف بها أرجاء الكون , وتسري بها أمواج الأثير في أنحاء المعمورة , مجهزة بكل ما يغري و يخدع من الآمال والوعود والمظاهر ، نتقدم بدعوتنا نحن الإخوان المسلمون ....
هادئة ... لكنها أقوى من الزوابع العاصفة ...
متواضعة ... لكنها أعز من الشم الرواسي ...
محدودة....لكنها أوسع من حدود هذه الأقطار الأرضية جميعاً ..
خالية من المظاهر والبهرج الكاذب ... ولكنها محفوفة بجلال الحق ، وروعة الوحي ، ورعاية الله ...
مجردة من المطامع والأهواء والغايات الشخصية والمنافع الفردية ....ولكنها تورث المؤمنين بها والصادقين في العمل لها السيادة في الدنيا والجنة في الآخرة . "
نقلا عن " رسالة الإخـوان تحـت رايـة القرآن"

الخميس، 26 فبراير، 2009

مرة أخرى.. نحن والشيعة

مما لا يخفى على أحد أن منطقتنا التي نعيش فيها منطقة جاذبة للمطامع حافزة على الاستيلاء والاستغلال وبسط النفوذ عليها، وذلك منذ فجر التاريخ، وذلك لاعتبارات كثيرة؛ منها الموقع والثروات والمناخ والمقدسات.. إلى آخره.وهذا ما يفرض على أهلها أعباءً كثيرةً للحفاظ على حريتهم وإرادتهم وكرامتهم؛ باستجماع كل وسائل القوة المادية والمعنوية، واليقظة الدائمة، والالتفاف حول مشروع واحد، تلتحم فيه الشعوب بالقيادة، وتتوحَّد فيه الدول- على الأقل- في الأهداف، وتتقارب في الصفوف.إلا أن الواقع الآن- للأسف الشديد- أسوأ ما يكون، عداوات ونزاعات، وفساد واستبداد، وضعف وتخلُّف، وولاء للأعداء وقهر للإخوة والأبناء، الأمور التي أغرت مختلف القوى بالتمدُّد في فراغنا، بالقوة الناعمة تارةً والعنيفة تاراتٍ أخرى، هذه القوى بعضها عالمي وبعضها إقليمي.ولست بصدد حصر هذه القوى وتحليل مواقفها وما يجب أن نتخذه من مواقف مضادة، فمعظمها أوضح من الذكر أو الإشارة، إلا أنني سأتحدث فقط عن إيران، فإيران ومنذ قيام الثورة الشعبية 1979م التي أثمرت قيام الجمهورية الإسلامية وهي تتطلع للعب دور في المنطقة، بدأ بفكرة تصدير الثورة، ثم غُلِّف هذا الدور بدعم بعض الحكومات والأحزاب والجماعات، مستغلةً في ذلك عوامل عدة:
- الإعجاب الشديد بالثورة الشعبية وتضحياتها النادرة المثال.
- السلوك الشخصي النظيف والزاهد الشفاف لقادتها.
- انتماؤها للإسلام العام الذي هو دين الأمة والمنطقة.
- وجود ملايين من الشيعة في العراق والسعودية ودول الخليج ولبنان (وهو المذهب الذي يدين به غالبية الإيرانيين).
- تصديها للمشروع الأمريكي، وإذلالها أمريكا في حادثة احتلال السفارة الأمريكية في طهران في بداية الثورة.- ثم تصديها للمشروعات الغربية.
- وصمودها ضد محاولات حرمانها من حقها المشروع في استخدام الطاقة النووية في الأغراض السلمية.- نجاحها في التغلب على العقوبات الاقتصادية التي أصدرتها ضدها الأمم المتحدة.
- الديمقراطية النسبية والانتخابات النزيهة وتداول السلطة.
- التقدم العلمي والتقني السريع.- رفضها القاطع للكيان الصهيوني وعداوتها السافرة له، ودعمها حزب الله؛ الأمر الذي أدَّى إلى انتصاره على الكيان الصهيوني 2006م، وكذلك دعمها لحماس وقوى المقاومة في غزة؛ الأمر الذي أدى لنفس النتيجة 2009م، ودعمها بعض الحكومات مثل السودان.كل ذلك أدى لرفع أسهمها في المنطقة- على الأقل على المستوى الشعبي- على الرغم من زيادة العداوة لها على المستوى الرسمي؛ الأمر الذي أغراها بالسعي لمزيد من التسلُّل الناعم عن طريق نشر المذهب الشيعي؛ باعتباره الطريق الناجع لاكتساب- ليس التعاطف فحسب- وإنما الولاء والانتماء.وحدثت بعض النتائج الإيجابية لهذا المسعى في المغرب العربي، وبعض الأفراد في مصر وغيرها من الدول؛ الأمر الذي أزعج الدكتور القرضاوي، فشنَّ حملةً على المذهب الشيعي في حوار صحفي في صحيفة (المصري اليوم)، ذاكرًا عددًا من عيوب هذا المذهب، وموقف علماء أهل السنة القدامى والمحدثين منه؛ مما أثار ضجةً كبيرةً.
ورغم اعتقادنا بصحة ما جاء في هذا الحديث الصحفي- من الناحية العلمية الدينية- إلا أننا امتعضنا منه لإمكان استغلاله من قِبَل بعض الحكومات والأحزاب وأجهزة الإعلام لتأييد المشروع الأمريكي الصهيوني؛ الذي يُشيع أن إيران هي الخطر الأكبر على المنطقة؛ في حين أن الكيان الصهيوني إنما هو عضو في المنظومة الإقليمية العربية التي تتعرَّض لهذا الخطر، وبالتالي فهو كيان حليف وصديق؛ الأمر الذي يخلط الأوراق ويضلِّل المفاهيم والمشاعر والولاءات.واليوم خرج علينا الأستاذ يوسف ندا بمقال يدافع عن المذهب الشيعي وينفي عنه جلَّ ما أجمع عليه علماء أهل السنة من عيوب، وكأنه يدعو للدخول فيه أو على الأقل لا يفرِّق بينه وبين مذاهب أهل السنة، وإن كان وقع في تناقض عندما نسب إليهم تكفير ولعن أم المؤمنين وكبار الصحابة، وقال بالحرف الواحد "فليت شعري كيف يستجيز ذو دين الطعن فيهم (أم المؤمنين والصحابة) ونسبة الكفر إليهم، بل والتعبد بلعنهم؟) هذا في الوقت الذي نفى عنهم أنهم مبتدعة.ولو نُشر هذا المقال باعتباره فهمَه ورأيَه لهان الخطب، ولكنه يتكلم من بدايته لنهايته على أنه فهم الإخوان وكلام الإخوان، إضافةً إلى نشره على موقع الإخوان؛ الأمر الذي يُسيء إلينا أبلغ الإساءة ويُثير الشبهات حولنا، ويؤلِّب كثيرًا من أهل السنة ضدنا، بل من أفراد صفنا.
ولقد قمت بعمل إحصاء علمي للتعليقات التي نُشرت على المقال فكانت النتيجة كالتالي:
1- كان عدد التعليقات حتى يوم السبت 21/2/2009، خمسين (50) تعليقًا.
2- كان عدد التعليقات الموافقة على المقال 13 تعليقًا بنسبة 26% وتفصيل جنسياتهم كالآتي: 12 شخصًا مصريًّا، منهم واحد مصري شيعي وواحد غير معروف الجنسية.
3- كان عدد المعترضين على المقال 35 تعليقًا بنسبة 70% وتفصيل جنسياتهم كالآتي:* 27 شخصًا مصريًّا.* 2 من السعودية.* 1 من أفغانستان.* 1 من فلسطين.* 1 من قطر+ 3 غير معروفة جنسياتهم.والمصريون عدد لا بأس به، منهم من أفراد الصف.
4- كان هناك تعليقان لا يمكن حسابهم على الموافقين أو المعترضين بنسبة 4%.
ومؤدى هذا أننا نخسر بنشر مثل هذا المقال ونسيء إلى أنفسنا وبلا أي داعٍ.ولذلك فأنا أرى ضرورة عرض مثل هذه المقالات المثيرة للبلبلة على مجموعة قبل نشرها على الموقع- ما دام الموقع يُعبِّر عنا- لنرى هل تتحقق مصلحة من نشرها أم تترتب عليها مفسدة؟ وإن كان لا بد من نشرها فليعلن بوضوح أنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها الشخصي فقط.
أما موقفنا من إيران وما يصدر عنها فينبغي أن نفرِّق بين أمرين: المواقف السياسية، والمذهب الشيعي، فالمواقف السياسية ينبغي أن نقيسها على قيم الحرية والحق والعدل؛ فإن اتفقت المواقف معها أيدناها رضي من رضي وسخط من سخط، وإن تناقضت معها رفضناها وأنكرناها كذلك التصريح الأخير للمدعو "ناطق نوري"؛ الذي أكد فيه أن مملكة البحرين ما هي إلا جزء من دولة إيران، وإن كان قد عاد لنفي معنى التصريح إلا أن فلتات اللسان تنبئ عن خبيئة القلوب وطبيعة المشروع.
أما موقفنا من المذهب الشيعي فنحن نميل إلى عدم التعرض له بالقدح أو المدح، وكذلك عدم الخوض في الخلافات بين مذاهب المسلمين؛ حرصًا على وحدة الأمة، واستبعاد كل أسباب الشقاق من بينها، تاركين للعلماء مناقشة هذه الخلافات مناقشةً علميةً منصفةً، خصوصًا مع إنكارنا- في نفوسنا- كل ما يسيء إلى مذهب أهل السنة ومقام الصحابة الكرام.هذا الموقف مرهون باحترام الشيعة هذا الموقف ومقابلته بمثله، أما إذا تم استغلال حرصنا على الوحدة ونبذ الخلاف في السعي لنشر مذهبهم فحينئذٍ سنضطر إلى شرح تفاصيل الخلاف والعيوب لتحصين عامة أهل السنة من الانحياز بجهلٍ إلى المذهب الآخر، ويكون وزر الخلاف على مَن لم يحترم حرصنا على سلامة الأمة ووحدتها.ألا هل بلغت؟!.. اللهم فاشهد.---------
بقلم: د. محمود غزلان
* عضو مكتب الإرشاد.
المصدر:
 

blogger templates | Make Money Online